} -->

ديسمبر 17، 2014

القمر الدموي . الجزء الخامس والأخير


بقلم : محمد حمدي


"أنت متخيل انك الوحيد اللى عندك المشكلة دي"
يقول القس
"المس الشيطاني منتشر جدا.. فى زمن بعد فيه الناس عن الرب"
يقول القس
أغيب وأنتبه لنفسى مجددا، مقيدا فى مقعدي أمام القس المتشح بالسواد
اسمع صراخ (لوسيفر) بداخلي:
"مش ها تفلت مهما حاولت"
يحكي القس ذي الملامح الواثقة :
"فيه ظاهرة مافيش ناس كتير تسمع عنها بتحصل لما القمر يكتسى بلون الدم"
يلتقط نفسه ويستكمل حديثه :

نوفمبر 08، 2014

القمر الدموي . الجزء الرابع


بقلم : محمد حمدي

فتحت الباب كما تركتها اخر مرة. جسد ضخم كخرتيت ومخ صغير كحشرة، لا اتخيل كيف كنت اشرب وانام واصحو مع هذا الخرتيت المحلي! الافكار الصريحة تضربنى كموج يتلاعب بقارب صغير بعرض البحر.
- ايه جابك يا افندي؟! ولا تفتكر هترمي فى حضنك واقول لك احميني من الانفلات الامني؟!
كان يجب ان ارد ولو بكلمة، لكن حرفا لم يخرب من بين شفتاي! وصوت لوسيفر الانثوي الممزوج ببحة ذكورية يختلط في راسي، يمنعني من التفكير بصفاء ذهن:


أكتوبر 21، 2014

القمر الدموي . الجزء الثالث


بقلم : محمد حمدي

مرت لحظة من الصمت المشبع بالضجيج. هدوء ماقبل العاصفة. تطلع البلطجية لوجهي قليلا بغير فهم قبل ان يهتف احدهم بخوف لم يستطع مداراته في نبرة صوته :
-بيقول ايه ابن المجنونة ده؟!
رفع الثاني فوهة مسدس منزلي الصنع يعرف بال(مقروطة) في وجهي وهو يهتف :
-اتشاهد علي روحك!

أكتوبر 13، 2014

القمر الدموي . الجزء الثاني



بقلم : محمد حمدي


كان فأرا سقط فى مصيدة قديمة ملقية بأهمال فى أحد جوانب المطبخ.. حتي أنا نسيت من وضعها فى هذا المكان تحديدا، ولماذا دخلها الفأر وهي خاوية على عروشها!

امسكت المصيدة بطرف عصا المقشة، بينما يتراقص الفأر يمينا ويسارا وهو يصرخ. فتحت نافذة البلكونة فلطشني هواء البحر الشتوي المفعم باليود، استغللت فرصة عدم وجود مارة فى الشارع فى هذا الوقت المتأخر، وطوحت الفأر بالمصيدة من الطابق الثالث.

-غور يلعن أبو شكلك!

عدت من جديد لقراءة الملف بأصابع مرتعشة وروح قلقة، باغتني خاطر قلق، ما اللذي القاني في منزل خاوي مطل على بحر غادر في ليالي يحتمي فيها الناس بعضهم ببعض؟! لم يكن قد مر على واقعة الطلاق شهورا معدودة، لكن كلمات ايناس الاخيرة بحضور اهلها والمأذون لاتزال ترن فى اذني...
- انت راجل ضعيف يا طارق .. وانا زهقت من ضعفك ومش قادرة اعيش معاك اكتر من كده.
غمست همومي فى صفحات الملف وسيجارة حديثة اشعلتها من رحم الجحيم، وبدأت الكلمات تنساب في عقلي مجددا.

تلقي قسم (....) بلاغا من اهالي منطقة (....) يفيد بوقوع جريمة خطف واحتجاز رهائن، توجه النقيب هاني منصور بصحبة بعض الجنود لمكان الواقعة، وعلم من تحريات مخبرين المنطقة وشهادة الاهالى ان المدعو (مينا جرجس) قام باحتجاز زوجته وابناؤه داخل منزلهم وهدد بقتلهم جميعا ثم الانتحار اذا حاول الاهالى التدخل، عرفنا من تحريات المباحث ان المتهم مضطرب عقليا ويعاني من مشكلات فى السلوك، وان ازمة مالية كبيرة قد تكون السبب وراء تدهور سلوكه لهذا الحد، خاصة بعد شهادة اهالي الحي بانه كان منعزلا يقضي اياما طويلة في المنزل دون ان يخرج.

اقترب النقيب هاني من المنزل وازاح جنوده الاهالى المتجمهرين بدافع الفضول حول المنزل. لم تمر لحظات حتي وقعت عينه على المتهم، اصلع الراس تماما يحمل بيمينه سكينا حادا بينما حاوط زراعه الايسر طفله الاصغر المنهمر بكاء كسماء شتوية محملة، بينما تسقط الزوجة ارضا في محاولة يائسة لاثناؤه عن فعله المجنون. مرت ثانيتان من الصمت قبل ان يصرخ الظابط:
- سيب الواد يا مينا وسلم نفسك احسن لك!  انت كده كده مقبوض عليك

انتشل مينا كتابا قديما من خلف ظهره ولوح به باليد الممسكة بالسكين:
- ماحدش هايقدر يقبض علي وانا معايا الكتاب ده!
ثم تطلع للخلف حيث تقع نافذة قديمة مفتوحة علي مصراعيها، اغروقت عيناه بالدموع وهو ينشد فى ألم:

القمر بدر وفي ليل التمام..
لونه وريحته بلون الدم..
القمر في وقته ومكانه التمام..
عطشان لريحة ولون الدم..

تطلع النقيب لرجاله المتموترين خلف اسلحتهم الحكومية، غمغم احدهم بصوت خفيض:
- بسم الله الرحمن الرحيم! الواد ده ممسوس ياباشا.. المفروض نبعت نجيب شيخ!
توتر النقيب وهو يرد :
- شيخ ايه يابني ادم! هانكتب فى المحضر ان المتهم ممسوس!!
صرخ الظابط مجددا :
- سلم نفسك يامينا والا هانضرب في المليان!

نظر مطولا اليهم، واقسم جنود الشرطة انهم رأوا بريقا بلون الدم يسطع في عينه قبل ان يقطع ورقة من الكتاب المحمول في يده ويلقي الكتاب علي الارض.. فرد الورقة امام الجنود غير مباليا بالمسدسات المرفوعة فى وجهه وقرأ منها :

- حزقيال بارسوس بعلزبون لوقيا... بابل ويستر عشتار اربيل.. يحضر لوسيفر فى جسدي الهالك باسم الجحيم. يدنس ملكوت الرب من سابع سماء لسابع ارض. يستور ارخيل بعلزبون لوقيا!

وما حدث بعد ذلك كان جنونيا...
القي مينا الورقة ارضا ثم مرر سلاح السكين علي رقبه الطفل الباكي.. سقطت راسه علي كتفه وصدر عنه شخيرا عظيما تزامن مع صعود روحه للسماء.. قبل ان يهجم مينا علي اقرب الجنود اليه ويرفعه بيد واحدة لاعلي ثم يلقيه بكل قوة علي الجنود المتوترين.

اقسم جميع الحاضرين ان قوة غريبة قد استولت علي جسد الرجل النحيل، حتي ان رصاصة احد الجنود في كتفه لم توقفه عن طعن الجندي الثاني فى صدره بالسكين قبل ان يهجم علي زوجته المنبطحة ارضا، وقبل ان يغمد سكينه في صدرها هي الاخري صرخ الظابط:

-اضرب في المليان!

اختلط صريخ الجيران بصوت الرصاصات المنهمرة كالمطر، انتقاما لزميلهم القتيل او خوفا من المجهول، رسمت الرصاصات لوحتها بالدم علي مينا.. سقط ارضا وقد بدأ جسده في الارتعاش رعشات نهائية.

اسرع الجنود لنجدة صديقهم الملقي ارضا بينما اقترب النقيب هاني من مينا المنتفض. لمح خيط الدم السائل من جانب فمه ، وسمع الكلمة الاخيرة التي تفوه بها في غضب غير متناسب مع ما تلقاه من رصاصات، قال بلغة عربية فصحي سليمة:
- سأعود! في ليلة القمر الدموي القادمة!

غطاه الجنود باوراق الجرائد وانتظروا قدوم الاسعاف، بينما التقط النقيب هاني الصفحة المقطوعة من الكتاب بطرف ورقة جريدة. وضمنها احراز التحقيق الذي تولته النيابة بعد ذلك. بينما لم يعثر للكتاب نفسه علي اثر!

تطلعت لاوراق الملف فوجدت ورقة صفراء من كتاب مهتريء، كتب فيها بخط اليد:

تعزيمة عودة بعلزبون للارض بعد طرده من السماء، وهي من اقوي التعزيمات وافتكها اثرا، تتلي في ليلة يكتسي فيها القمر بالدم، وتعطي لصاحبها قوة الف انسان ومائة مارد! و....

قطع قرائتي للورقة صوت ضجيج يأتي من الشارع، نسيت تعليمات الامان وخرجت من نافذة الطابق الثالث مستطلعا ما يحدث..

كانت جماعة من البلطجية تجوب الشارع علي (تريسيكل) صيني الصنع.. ما ان فتحت الشباك حتي تطلعوا لوجهي قبل ان يصرخ احدهم :
- هاتوا ابن الكلب ده! وقلبوا الشقة!

اغلقت النافذة بسرعة وتوقفت فى منتصف الغرفة تماما لا ادري ماذا افعل! تشبثت يدي بالورقة المتهالكة فكادت تنقطع، اسرعت الخطي نحو المطبخ وانتشلت سكينا حادا قبل ان اسمع صوت الطرقات الهائلة على باب الشقة...

- انت راجل ضعيف يا طارق!

تذكرت كلمات من كانت زوجتي يوما..

تاه صوتها في راسي مع صوت طلقات الرصاص علي قفل البيت تزامنا مع اقتحام البلطجية للمنزل.

تطلعت للنافذة حيث القمر بلون الدم. وتلاقت عيناي مع اعين الخمس بلطجية الواقفين امامي بمسدساتهم المصنوعة يدويا

صرخ صوت من عقلي الباطن:

- انا مش هقدر اعيش مع راجل ضعيف!

افقت من ذكرياتي علي صوت كبير البلطجية وهو يهتف:
- جيت لقضاك يا روح امك!

لم اكن املك حلا اخر.. رغم عدم ايماني بصحة ما افعل.

رفعت صفحة الكتاب المقطوع في وجههم وبدات القراءة باعلي صوت ممكن :

- حزقيال بارسوس بعلزبون لوقيا... بابل ويستر عشتار اربيل.. يحضر لوسيفر فى جسدي الهالك باسم الجحيم. يدنس ملكوت الرب من سابع سماء لسابع ارض. يستور ارخيل بعلزبون لوقيا

أكتوبر 08، 2014

القمر الدموي. الجزء الأول




بقلم : محمد حمدي

الأحداث مُعتمدة على وقائع حقيقية.

لماذا تحديتيني يا مروة؟ لماذا اشعلت داخلى فتيلا لا تطفئة نار ولا يحد توقفه بشر؟ كانت الامسية جميلة تستحق الانتظار وكان القمر يتوسط السماء عندما القيت الي رواية ذلك الفتي الساذج، قلت لي انه افضل كاتب رعب من وجهة نظرك تصفحت روايته الأولى باشمئزاز. أحداث مهترئة وسيناريو مُكرر وشخصيات ركيكة، عندما صارحتك برأيى قلت لى بكلماتك المقتضبة: ورينى شطارتك! 

يوليو 28، 2014

ميس انهار




رغم السنين الطويلة، لسه فاكرها زي ماتكون امبارح! كان جسمها صغير وقصيرة لكنها بالنسبة لنا كانت اطول من هرقل واعرض من شوارزينجر، سألتنا في الدقيقة الاولي من الحصة الاولي في اولي خامس عن جمع كلمة نهر، ولما جاوبنا بحماس قالت لنا ان ده اسمها ودي شغلتها... مدرسة لغة عربية.

في اليوم الثالث تطوع طالب متحمس بالشكوي من سرحاني المتكرر في حصتها، قربت مني ولاحظت كتابتي فى حماس،خفف محمود حدة شكوي زميلنا الثالث وقال لها: محمد بيكتب حلو اوي! سحبت مني اوراقي وقرأت بلا استئذان قصتي عن شاب بيحاول يثأر لقتلة ابيه في الصعيد.

-لما تخلص قصتك هاتهالي اقراها
كان ده اول حوار شخصي بيني وبين ميس انهار، لكنه مكانش الاخير


على مدار سنتين متواصلتين كانت ميس انهار بتقرأ كتاباتي بنهم واهتمام، تناقشني في الأحداث بجدية، وتحط علامات على الاخطاء النحوية، مكانش عندى خطأ املائي واحد، وكانت درجاتي في كل فروع العربي كاملة، عدا النحو

تحولت ميس انهار لأول وأهم جمهورى، وزودت احساسي بالأهمية، وتجاوزت أوراقي ادراجي وصفحات كتب المواد الاجتماعية اللي بيخبي فيها صحابي قصصي علشان يقروها في الحصص الغير مهمة

في اخر ايام دراستي في المدرسة، انتظرتني علي باب الخروج، حاوطت كتفي الصغير انذاك، وكلمتها عيوني بصمت عن حزني لخسارة توجيهها لي، قالت لى يومها انها دايما هاتكون موجودة حتي لو أنا مش عارف، وقالت لى انها هاتنتظر كتاباتي في الجرائد والمجلات والكتب لما أكبر

ودعتها بحميمية وسط ذهول اصحابي، وبدأت طريق ما انتهاش حتي اليوم

معرفتش اوصل لميس انهار، اتهدت المدرسة واتشتت الصحاب، ومحمود اصبح بوكسير مهم وانا شقيت طريقي في عالم الكتابة، لكن مع كل موضوع بيتنشر لي في جريدة او مجلة او كتاب، كنت بسأل نفسي هل قرأته ميس انهار؟! وهل لها حساب علي فيس بوك ممكن اوصل لها من خلاله؟ مع كل شير وتويت كنت بنتظر الاجابة بصبر وتؤدة

ميس انهار، مدرسة اللغة العربية للصف الاعدادي في مدرسة سعيد العريان الأعدادية العسكرية بنين، مش عارف انتي بتقري كلامي ام لا، لكن انا عاوز أوصل لك تحياتي وحبي، ومش ها ابطل اعمل شير لحد ما الاقي منك رد

محمد حمدي 

يونيو 07، 2014

كيف تشتم أحمد مراد بدون مُعلم!




محمد حمدي

يوما ما بعد مائة عام من الأن -عندما نكون جميعا في قبورنا- سيفتح مجموعة من علماء النفس والاجتماع ارشيف موقع الفيس بوك وتويتر، للنقاش العلمي والجاد في ظاهرة شتيمة الكاتب الشاب احمد مراد.

مشكلة مراد الوحيدة والحقيقية، انه استطاع تحقيق النجاح والثراء السريع والمدوي في فترة زمنية قصيرة، أعلي مراد من سقف الرواية العربية الموجهة للشباب، أكتشف أرضا جديدة تقع في المنتصف من بهلوانية روايات الجيب التي غزت التسعينيات وبين رصانة الروايات (العميقة) التي يزين بها الناس مكتباتهم لتعطيهم مظهر المثقفين.

اُقدم لك هاهنا مايمكن اعتبارة مرجعا سريعا في كيفية شتيمة أحمد مراد وتحقيق معدل قراءات رائع في نصف ساعة، ولن يكلفك الأمر حينها اكثر من 3 احجار معسل .. مدونة و برنامج وورد2007 مسروق من مايكروسوفت